مين في الجمال قدك وع الجمال محسود
ولا اعتدال قدك ولا العيون السود
ماشي علي مهلك وقلوب بتندهلك وعيون بتتكلم
تميل علي غصنك وعزيز عليك حسنك لا تميل ولا تسلم
لك حق تتعاجب والحسن له واجب
مين في الجمال قدك
***
من حسنك النادي قالوا عليك هادي واحتاروا في امرك
وجمالك الساحر ده محير الساهر علي انتظار امرك
لك حق تتعاجب والحسن له واجب
مين في الجمال قدك
***
عايش وحيد خالي وشبابك الغالي دوبته بالعفة
يقولوا يا ساري تقول وانا مالي ده اللفظ فيه خفة
لك حق تتعاجب والحسن له واجب
مين في الجمال قدك

لو قابلت الحزن جايلك سيبه وامشي
وانت ماشي داري قلبك وابتسمله
وعرفه إنك خلاص بقيت بتضحك.. ده لو قابلته
آن الأولان تفرح وتمسح كل جرح وأه
آن الاوان تبدأ تعشق زي خلق الله
***
لو حبيبك يجرحك
اثبت يا قلبي مطرحك
وانسى الجراح انساه
وانسى اللي راح وياه
وأكيد في يوم تلقى حبيب يخاف عليك
ويمد إيده يفرحك
أن الأولان تفرح وتمسح كل جرح وأه
أن الأوان تبدأ تعشق زي خلق الله

على شط بحر الهوى رسيِتْ مراكبنا
والشوق جمعنا سوا إحنا وحبايبنا
على شط بحر الهوى..
سيبنا البلاد كلّها وعشنا وحدينا
وكرهنا ناسها وأهلها يتحكَّموا فينا
لا في عواذل عندنا ولا حدِّ جارحنا
عايشين في جنَّة لوحدنا والسعد جاه ريحنا
والشوق جمعنا سوا إحنا وحبايبنا
على شط بحر الهوى..
***
بحر الغرام مَيِّته أحلى من السكَّر
للهوى غِيِّته لو داقها رح يسكر
واللي يزور حيِّنا يدعي ويتمنَّى
يفرح ويسعد زيِّنا باحبابه يتهنَّى
والشوق جمعنا سوا إحنا وحبايبنا
على شط بحر الهوى..
***
لمَّا دعانا الهوى رحنا ولبِّينا
لقينا عنده الدوا طبنا وخبينا
وَقادْ شموع الهنا والنور على جبينه
وجاب كاسات المنى يسقي محبينه
والشوق جمعنا سوا إحنا وحبايبنا
على شط بحر الهوى..
الآثار الشعرية الكاملة لـ آرثر رامبو – ترجمة كاظم جهاد
آرثر رامبو
ترجمة: كاظم جهاد

سكروا الشوارع عتموا الشارات زرعوا المدافع هجروا الساحات
وينك يا حبيبي بعدك يا حبيبي صرنا الحب الصارخ صرنا المسافات
اشتقنا للإيام السعيدي إيام السهر ع الطريق
عجقة سير ومشاوير بعيدة ونتلاقى بالمطعم العتيق
يا هوا بيروت يا هوا الإيام إرجعي يا بيروت ترجع الإيام
إجا الصيف التاني والقمر مكسور قولك رح تنساني يا حبي المقهور
رجعت على بيتي ما لقيتوا لبيتي دخان وزوايا لا ورد ولا سور
عم بيروحوا متل رفوف سنونو تحت نجوم الليل مشردين
قولك الأصحاب وين بيكونوا وين بيكون الدمع والحنين
يا هوا بيروت يا هوا الإيام إرجعي يا بيروت ترجع الإيام
ترجمة: كرم نشار
الناشر: الجمهورية

كانت مقالة راناجيت غوها «عن بعض جوانب التأريخ الهندي» بمثابة بيان تأسيسي لمجموعةدراسات التابعين الهندية. فمنذ صدور تلك المقالة في عام 1982، توالت أعداد دورية دراسات التابعين (Subaltern Studies)، وتوالت معها الدارسات التاريخية المعنيّة بالنقاط التي كان غوها قد طرحها بشكل مبدئي في مقالته تلك. الفكرة الأساس في مقالة غوها كانت أن الحياة السياسية الهندية الحديثة، والتي تشكّلت خلال عصر الاستعمار البريطاني، انقسمت دائماً إلى مجالَين مستقلَّين: الأول تقاسمه الحكام البريطانيون مع النخب الهندية من بيرقراطيين وسياسيين، أماالثاني فطغى عليه عموم الشعب الهندي من الفلاحين خصوصاً، أو من أطلق عليهم غوها مصطلح «التابعين» والذي كان المفكر الإيطالي أنطونيو غرامشي قد صاغه في دفاتر سجنه الشهيرة. تسليط الضوء على هذا الانقسام كان بالنسبة لـغوها ذا أهمية سياسية أولاً، فمن خلاله فقط تتوضح جذور فشل البرجوازية الهندية في قيادة مجتمعها والتأسيس لدولة وطنية تعبّر حقاً عن سواد الشعب. أما أهميته الثانية فكانت ذات طابع معرفي: فمن خلال حديثه عن مجال عموم الناس السياسي، غوهاجعل جيلاً كاملاً من المؤرخين الهنود يتساءل عن مدى معرفة النخب الهندية بهذا المجال، بانتفاضاته وثقافته وتناقضاته ومساهمته في صنع الأحداث التاريخية الكبرى في البلاد. كيف للهند أن تملك تاريخها دون الحفر أولاً في تاريخ السواد الأعظم من أبنائها، المتأرجحين على الدوام بين التهميش والتمرد؟ ذلك كان السؤال الأساسي الذي شغل مجموعة دراسات التابعين خلال السنين الأولى من نشاطها. أقرأ باقي الموضوع »

 

يا فايتني في حيرة مشغول البال
اخترلك خيرة يا انا يا العذّال

***
يا أنا بأشواقي وأحلامي دايما حواليك
وبخوفي عليك من أيامي وبغيرتي عليك
يا تروح بجمالك انت وعذالك
يا تروح بجمالك ياخدوك عذالك
وارتاح م الغيرة والقيل والقال
اخترلك خيرة يا انا يا العذّال
***

يا أنا بأوهامي وبظنوني وحنيني إليك
والشوق السهران في عيوني يسهر في عينيك
يا تروح بجمالك انت وعذالك
يا تروح بجمالك ياخدوك عذالك
وارتاح م الغيرة وده عاد وده قال
اخترلك خيرة يا انا يا العذّال