أشجان (27)

Posted: 24 أبريل 2018 in نصوص وخواطر
الوسوم:
كان لما بيضحك، تحس.. إن نصره قريب
وانه لا فيه طلاسم ولا صعوبات في الثورة: الناس تخرج وتطالب بحياتها وتهتف بسقوط الجبروت
تخسر مهما يكون: دم ومساجين، عمر بيفرط، نشفان ريق، سنوات عتمة وضيق، لكن ترجع تاني تقوم، تلعن وش البوم وتبدأ تنسج فجر جديد
وبرغم إن الموت عدى وخطفه من قدامنا، لسايا شايفه بيضحك، وماشي يوزع ع المعتصمين في الميادين طيبة وبسمات وشوية صبر
يا عم سعود أنا عارف إنك مستني القومة الجاية فتصحى من قبرك ويا الشهدا وتيجي تقود الهتافات
علشان كدة لسة بشوفك ضحكة بتنور سكة رغم سواد الليل، وبترسم بالألوان ملامح بكره
Advertisements

العواذل يا ما قالوا ليه تحبه ليه
رد قلبي قال وماله لما أحبه ايه
آه بحبه آه بحبه آه بحبه
***
قالوا ده غدار وقاسي و قلبه فاضي
من زمان هاجرك وناسي قلت لهم راضي
مهما قلتوا مهما عدتوا هو روحي اللي بحبه
آه بحبه آه بحبه
***
قالوا قلبك راح يدوب دقة دقة
وانت مش عايز تتوب، قلت لأ
مهما قلتوا مهما عدتوا هو روحي اللي بحبه
آه بحبه آه بحبه
***
قالوا مين بكّى عينيك قلت هو
قالوا يا عيني عليك شوق وقسوة
مهما قلتوا مهما عدتوا هو روحي اللي بحبه
آه بحبه آه بحبه

خد الجميل يا جمال خده، خد الجميل
أه منه أه أنا مش قده، خد الجميل
الورد غنى في بستانه على أغصانه اسمك يا جميل
وخد عبيره وألوانه قبل أوانه منك يا جميل
وقال يا نور العين يا سلام سلم
جبت الجمال ده منين يا سلام سلم
ومهما يرسم فيه رسام والله ما يخرج من يده
خد الجميل، خد الجميل
***
الفل عيط وناداني
قومني بدري وصحاني وياك يا جميل
وقاللي حوشني يا بستاني
ده الصدر مرمر أه يا ني والخد جميل
لما النسيم باسه كواني
ورجع يميل للبستاني
وحيعمل البستاني لو زاد جماله عن حده
خد الجميل، خد الجميل

هو يا مة حبيبي ده
اشمعنى ده؟
قلبي قاللي حبي ده
 اشمعنى ده؟
قمر الليالي ولا غيره على بالي
واللي اختاره قلبي يا مة قمر الليالي
***
من خوفي عليه نفسي أخبيه ويغطيه رمشي
لكن أعمل إيه ضيه موريه مطرح ما بيمشي
وقالولي الناس الهوى أداريه إزاي مقدرشي
أه يا خوفي عليه ربنا يحميه والعين ما تصيبشي
***
مكتوب على قلبي وعلى أيامي وعلى دنيايا
نرسم أنا وانت صورة حب بأحلى حكاية
وان جم سألوني عليك يا عيوني يشوفوا هوايا
مقدرش أخبي في كل كلام اسمك ويايا
***
خدني على جناحه عيوني ارتاحوا ضحكلي زماني
طار بيا معاه أنا قلت الله طير بيا تاني
وان جم سألوني عليك يا عيوني يشوفوا هوايا
مقدرش أخبي في كل كلام اسمك ويايا

أشجان (26)

Posted: 21 مارس 2018 in نصوص وخواطر
الوسوم:
ما وحشتكيش.. ما زهقتيش م الموت.. ما شبعتيش أحزان وغياب؟
أنا دوبت بعاد وفقدت الطاقة على فعل الأشياء، وبترجاكي تيجي لو بس يومين، حضنين، بوستين، نظرة تطمن..
طب مدي إيديكي وخديني، ضميني، دفيني، حسيني ونا عايش فا حس وجودي، وانسى حدودي فدوب جواكي وتنسي حدودك.

بتقول حبيبة حبيبة
وانا غريبة غريبة
فايتني وحدي فايت
أنا وسهدي وسهدي
وإن جيت أعاتب تقول حبيبة
أما غريبة أما غريبة.. غريبة
يا ما فكرت اخاصمك واعمل زي عمايلك واطفي بإيدي لهيبي
أول ما اسمع أسمك أجري عليك وأحايلك والاقيك لسة حبيبي
وبنظرة أنسى اللي نويته
وبكلمة أنسى اللي قاسيته
مخاصمني وظالمني وتقول حبيبة
أما غريبة أما غريبة.. غريبة
 قلبى احتار وياك بالقرب
وفي البعد ما بتفضل على حال
شفت المر معاك قلت عليه الشهد خايف م العزال
اكتبلك بدموع العين متردش ولا تسأل فين
تخاصمني وظالمني وتقول حبيبة
أما غريبة أما غريبة.. غريبة
خاصم واهجر وانسى زي ما يعجب قلبك ده أنا مقدرش أجافيك
مهما تفتني وتقسى هفضل برضه أحبك علشان لسه شاريك
وتكتر عزال حواليا وتشمت اكترهم فيا
مخاصمني وظالمني وتقول حبيبة
أما غريبة أما غريبة.. غريبة
جسيكا كاسيل
ترجمة: محمد رمضان، ونادر هشام
الناشر: بالأحمر

توطئة 

تجادل جوديث بتلر فى محاضرة شهيرة لها بعنوان “الحياه الهشة” أن  هناك ما يمكن تسميتة  “الالتزام الأخلاقي تجاه القمع” وهذا الالتزام يحمل صفة عالمية تتجاوز حدودا جغرافية ولغوية ومناطقية  كثيرة ويوحدنا جميعا فى مواجهة تلك الصور الوحشية من القمع. علية فمن أجل صياغة كود أخلاقي لمحاربة أي شكل من أشكال الاستغلال فيجب أن يكون هذا الكود عالميا ، تدعو بتلر لما تسمية “التعايش بناءا على الواجب الأخلاقي “. كيف يمكن أن ينسحب هذا التصور على القمع والاستغلال الجنسي بأشكالة المتعددة ؟ ثمه ما لدي بتلر أيضا للاجابة على هذا ففى نظرها من أجل تمكين النساء يجب بداية أن ندرك الظروف الموضوعية التى تنتج هذا التمييز والقمع ضدهم. كانت بتلر – والمعروفة بنقدها الكبير للماركسية وتمييزها لنفسها بوصفها فيلسوفة اخلاقية ما بعد حداثية – تتسخدم الحروب وصور الحروب المعروضة فى وسائل الاعلام للتدليل على هذا. لكن بتلر نسيت أن تشير ان العامل الانساني الذي تراه يوحد الجميع ويلزمهم أخلاقيا تجاه القمع والاستغلال قد يكون فى أساسة عاملا ماديا  بمعني ظرفا ماديا ، أو موقعا طبقيا يمكن أن يوحد الجميع ضد الاستغلال بكل أشكاله. ومن ثم سحب تفسير بتلر هذا على العوامل والظروف الاجتماعية  والاقتصادية التى من شأنها أن تصعد بكل أشكال القمع الاقتصادي، الهوياتي والديني للواجهة فى ظل الرأسمالية المأزومة والديمقراطية الليبرالية التى فقدت كل مبررات وجودها الحالي كرديف للرأسمالية. أقرأ باقي الموضوع »