كتاب (وشوش سادة) ملامح “6”

Posted: 6 نوفمبر 2016 in لوحات يوسف, نصوص وخواطر
الوسوم:
نصوص/ أيمن عبد المعطي
لوحات/ يوسف أيمن
تصميم/ نبيل السنباطي
الناشر/ روافد للنشر والتوزيع (2014)

%d8%b511

عارف يا بيه أنا قلبي لحد إمبارح بس كان جامد، ودلوقت بردان وضلوعي مش حامياه، ضلوعي مفيهاش شباك أو ستاير، ونا حاير بين رغبتي في الحياة والزمن المعاند.
هقولك حكايتي باختصار لحد ما تشرب قهوتك: أنا الوحيد اللي ممكن تقول عليه إنسان في الزمن ده!.. عارف ليه؟ لأني الوحيد اللي بحب الناس أكتر ما بحب نفسي، تقدر تقول إني مش بحب نفسي خالص، علشان كدة بتلاقيني دايما بضحك ف وشوش الزباين، مع إني مش مبسوط من أي حاجة ف دنيتي. ورغم إني مش كبير قوي، بس حاسس كأني موجود من زمان، من ساعة ما بدأ الكلام وميلاد المشاعر، وطول الوقت شاعر بالوجع والدموع والأحاسيس الجميلة، قليلة هي اللحظات السعيدة، لكن بتدينا الأمل في انتزاع البهجة من خشونة الحياة، والعمل والفراق والوحدة.
تقدر تقول إني عايش ع الأمل، وزي الست “هدى سلطان” ما قالت “متع شبابك بالأمل.. الدنيا إيه من غير أمل” ونا أملي في الدنيا إني أشوف الكل سعيد.. أيوه يا بيه الكل.. بعد إذنك، سامحني لو كنت صدعت دماغك.
أيوه جااااااااي.

تسعدني تعليقاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s