كتاب (وشوش سادة) أصوات “1”

Posted: 7 نوفمبر 2016 in لوحات يوسف, نصوص وخواطر
الوسوم:
نصوص/ أيمن عبد المعطي
لوحات/ يوسف أيمن
تصميم/ نبيل السنباطي
الناشر/ روافد للنشر والتوزيع (2014)

%d8%b513

أول ما نبدي القول نمجد الإنسان، عظيم الشان وأروع ما في الطبيعة من كائنات بتحس. وإذا كنا بدينا بالإحساس يبقى لازم نكمل ما بدينا.

رغم إننا موهبين للشقا.. عمال وموظفين، صنايعية وفلاحين، ورشجية ومهنيين، أرزقية وصيادين، بنايين وسقايين، عربجية وشيالين، سواقين وتباعين، خدم وزبالين، شغالين وعطلانين.. لكننا بنعشق الصبح الجميل، وبنشتهي زقزقات الحلم الندي، والعزف ع الوجع اللي صدّى ف دمنا، ومن كتر ما طاردنا الموت الرخيص في منامنا زي صحونا، اشتاقنا أكتر للبراح والعشق وموال الحنين.

إحنا بنينا الكون وعمرناه، إحنا مرفوعي الجباه والضهور محنية، إحنا أصل الحياة وسر بهجة تقاطيع الوشوش، إحنا ملح الأرض وشقوق جدران الزمن، إحنا الونس ما بيفصلناش عن بعضنا غير التعب.. وقطر البعاد.

ولإننا بنعيش ونموت من غير تمن، فالوقت حان نرجع حقنا.. بالمعافرة والمهابرة والمصابرة.. هنشق اختيارنا ونعيد كتابة التاريخ من تاني، ما دام فيه لسة عيون بريئة بتنده الفجر البعيد، وبتحلم بشمس مشتاقة ترمي بنورها في حضننا.

تسعدني تعليقاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s