كتاب (وشوش سادة) نهايات “2”

Posted: 5 ديسمبر 2016 in لوحات يوسف, نصوص وخواطر
الوسوم:
نصوص/ أيمن عبد المعطي
لوحات/ يوسف أيمن
تصميم/ نبيل السنباطي
الناشر/ روافد للنشر والتوزيع (2014)

%d8%b547

نمت، كنت تعبان شوية.. صحيت، لسة تعبان، فنمت.. المرة دي ما صحيتش، لكن لسة تعبان.
أرجوك بلاش تفزعني، يمكن ما أصحاش تاني، خليني أجوعك في الحلم.. ولما اشتهيك أشبعك ونا نايم برضه. ما هيش ذنوب عليا أحل قضايا الكون ونا نايم، فسيبني أفصّل حلم على قدي.. أجرحه ويجرحني.. فننزف سوا على الرصيف، يمكن دمانا لما تتلاقى، تتوحد قناية، فتحفر في ذكرياتك حنين ليّا.
أنا دماغي ناشفة صحيح، لكن انت قاعد تتأمل في الخلايق وأسرار الكون، مع إنك مش مجنون، لكن بتهوى تعقيد الأمور، النور بيولد نفسه م الضلمة لو حابب يقاوم.
ما هوش قانون إنك لما تكون تعبان تنام.. فتصحى مرتاح، ممكن تموت وانت واقف منتنشي على الرايات بتهفهف، وممكن تنام فمترجعش على الأقل زي ما تعرف نفسك.. تحاول تستعيد الأمور في شكلها الأول.. فتفشل، لا هتعود كما هي، ولا انت نفس الشخص اللي نام.
صدقني ما تنامش قبل ما تحسم إنك راجع من تاني، ولا دي آخر مرة هسمعك فيها بتتوجع؟.
Advertisements

تسعدني تعليقاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s