Archive for the ‘مبادئ الاشتراكية’ Category

فلاديمير لينين..عن النقابات PDF
فلاديمير لينين
الناشر: دار التقدم
Advertisements
أنطونيو نيجري
ترجمة وتقديم: عمرو عبد الرحمن
الناشر: بالأحمر

 هل مازال ممكنًا أن يعلن المرء نفسه شيوعيًا اليوم؟ هل بعد الهزائم التي مني بها المعسكر الذي نسب نفسه للشيوعية، وماتبعه من انحطاط معظم الأحزاب التي دارت في فلكه إلى قوى مناصرة للاستبداد المحلي أو حتى للطائفية الصريحة – كما في حالة منطقتنا العربية- مازال هناك مضمون لهذا الإسم يشبه مضمونه القديم؟ وهل هناك إمكانية في ظل هيمنة منطق الرأسمالية على العالم عبر طيف من التراكيب الأيديولوجية، الليبرالية أو الاشتراكية الديمقراطية أو المحافظة، أن يتبنى المرء على المستوى الفكري والأخلاقي والوجداني نزوعًا لمجتمع تنتفي فيه الملكية الخاصة لأدوات الانتاج، وعلاقة العمل المأجور، ويتم إدارة الإنتاج والتوزيع بشكل ديمقراطي مباشر؟ وإن كانت تلك الإمكانية لا زالت قائمة فأي معنى يمكن أن ننسبه لهذا الإسم: الشيوعية؟ هل هي مرحلة تاريخية تنتظرنا عند نهاية مسار طويل من النضال؟ وما ملامحها؟ أم هي مثال ملهم للنضال يستحيل الوصول إليه؟ هل هي مرحلة تاريخية عاشها البشر يومًا وضاعت في غياهب النسيان؟ أم هي، ربما، حقيقة معاشة أو أحد جوانب وجودنا الاجتماعي التي نغفل عنها دائمًا وأبدًا ونسعي للهروب منها؟ وهل يمكن أن تحيط أسماء “كاليسار” و”الإشتراكية” مثلًا بهذا المعنى المختزن في الاسم؟ أم أن الشيوعية في النهاية لا تكتسب تحديدها المفاهيمي إلا بتمييز نفسها عن مفاهيم كاليسار والاشتراكية بنفس القدر الذي تميز به نفسها عن الليبرالية؟ (المزيد…)

عمر الشافعي
الناشر: بالأحمر

ذا نص كتبته قبل سبع سنوات، في صيف 2010، أي عشية الثورة المصرية، في سياق نقاش سياسي داخل مجموعة تنتمي إلى أقصى اليسار المصري هي “تيار التجديد الاشتراكي” بشأن ما ينبغي أن يكون عليه نشاط “التثقيف” في صفوف اليسار الجذري. لم يُنشر المقال وقتها، وأظنه لا يزال صالحًا للنشر. وموضوع المقال هو المنهج الجدلي عند ماركس، وبوجه أخص، “التجريد” كنمط من التفكير يكمن في صميم المنهج الجدلي. وقد قمت بتجريد النص من مقدمته الأصلية المكتوبة في سياق لم يعد قائمًا، وأدخلت بعض التعديلات التي وجدتها ملائمة على خاتمته، لكنني أبقيت على النص عدا ذلك على حاله، باستثناء رتوش قليلة هنا وهناك. وآمل أن يفتح نشره نقاشًا حول المنهج الماركسي وأهمية النظرية في الممارسة الثورية. (المزيد…)

عن الثورة والحزب وأفول الرأسمالية PDF

روزا لوكسمبورغ

ترجمة: أحمد فاروق

مراجعة: محمد أبو زيد

تحرير: يورن شوترومبف

الناشر: مؤسسة روزا لوكسمبورغ

آلان وودز
تيد غرانت

«على الرغم من أن تروتسكي أيد لينين ضد معارضة كامينيف وزينوفييف بخصوص ضرورة تنظيم الانتفاضة في أكتوبر 1917، فإنه سرعان ما وجد نفسه على خلاف معه في بداية عام 1918 بخصوص توقيع معاهدة السلام مع ألمانيا. إن الطريقة التي تصرف بها في هذه المسألة تبرز في نفس الآن نقاط قوته ونقاط ضعفه» (Cogito، الصفحة 17)

هذه هي الإشارة الأولى والأخيرة في مقال جونستون لنضال لينين ضد “البلاشفة القدماء” في عام 1917. إن كونها جاءت على الهامش دلالة على المكان الذي تحتله في نظرة مونتي جونستون للأشياء. لقد كان لتروتسكي، “عرضا” بطبيعة الحال، نفس موقف لينين بشأن مسألة ثورة أكتوبر التافهة، في مواجهة معارضة كامينيف وستالين وزينوفييف، لكنه وجد نفسه مرة أخرى في معارضة “الخط الصحيح” بخصوص “المسائل الجوهرية” الأخرى. (المزيد…)

ستيوارت إيسترلينغ
المصدر: إنترناشنال سوشالست رفيو
ترجمة: مدونة ما العمل؟

إنّ الرأسمالية نظامٌ اقتصادي ميّالٌ، في جوهره، إلى الوقوع في الأزمات. وتدفعه قوىً تجعله غير مستقر، وفوضوي، ونازعًا للتدمير الذاتي. هذا الأمر ينطبق عليه اليوم كما انطبق عليه قبل 150 عامًا، حين وصف كارل ماركس ومُعاوِنه فريدريك إنجلز الرأسمالية في «البيان الشيوعي» بأنها مجتمعٌ «أبدع، كما في السِّحر، وسائل الإنتاج والتبادل الضخمة، يُشبه المشعوذ الذي فقد سيطرته على القوى الجهنمية التي استحضرها». (المزيد…)

البيان الشيوعي PDF
كارل ماركس – فريدريك أنجلز
 أول ترجمة غير مزورة
ترجمه وقارنه عن الألمانية وعلق بقاموس ماركسي على كلماته التاريخية والنظرية: العفيف الأخضر