Archive for the ‘كتابات سياسية’ Category

صامويل فاربر
ترجمة ونشر: بالأحمر
نشر المقال في موقع: jacobin

بالرغم من أن الدفاعات الليبرالية عن حرية التعبير تُعد جوفاء، إلا أنه ليس بوسع الاشتراكيين التخلي عن هذا المبدأ

في أعقاب القمع التاريخي الذي مارسته إدارة أوباما ضد المسؤولين الحكوميين الذينكشفوا الفساد، والهجمات المتكررة من جانب دونالد ترامب على وسائل الإعلام، والمجادلات داخل الجامعات في جميع أنحاء البلاد، جاء كتاب تيموثي جارتون آش “حرية التعبير: عشرة مبادئ لعالم متصل ببعضه  Free Speech: Ten Principles for a Connected World  في وقته. (المزيد…)

Advertisements

بالتأكيد ينبغي على الناقد تجنب الوقوع في فخ التسطيح المخل باستخدام أدوات ومعايير سياسية للحكم على الفن، وأيضا من الصحيح تماما تجنب السقوط في فخ التطرف المقابل بنزع الفن عن سياقه الأوسع السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي، ومثلما لا يجوز ربط مواقف وانحيازات الفنان وفنه بجماليات الفن بشكل ميكانيكي، أيضا لا يصح فصلهما بشكل تعسفي، لأنه ببساطة سيكون علينا وقتها التعامل مع هذا النوع من الإبداع بوصفه بلا رأس أو قدمين، أي أن للفن والأدب مضمون وانتماء وسياق لهم طابع اجتماعي بمعنى أو بآخر، ليسوا بالضرورة سببا في جودته، ولكن لا يمكن فهمه والحكم عليه بشكل عام دون وضعهم في الاعتبار.

لقد آثرت فقط بهذا التصدير التأكيد على أن منير رغم تجربته الفنية الثرية والمتميزة وموهبته الشديدة، هو كباقي الفنانين يحمل فنه تصورات ورؤى للواقع من حوله من حقنا قبولها أو التعاطي معها في أقل تقدير أو رفضها، علاوة على الحق في تقييم مشواره الفني وتحولاته واختياراته لموسيقاه وأغنياته. (المزيد…)

unnamed.jpg

أيمن عبد المعطي

أغسطس -أكتوبر 2016

ضمن كتاب: الاقتصاد البديل في المنطقة العربية.. المفهوم والقضايا

ورشة عمل تونس (16 – 17 سبتمبر 2016)

الناشران: منتدى البدائل العربي للدراسات وممظمة روزا لوكسمبورج

مقدمة

تعد إمكانية تدوير الاقتصاد بشكل مجتمعي يعمل بالأساس لتحقيق مصالح جموع المنتجين بعيدا عن مفاهيم شهوة الأرباح، ليست بالجديدة، فقد عاشت المجتمعات البشرية حقب زمنية بطرق إنتاج وتوزيع مشاعية الطابع وذلك قبل ظهور نمط الإنتاج الرأسمالي بكثير، بل قبل أن تظهر الملكية الخاصة نفسها وكل ما صاحبها من أنماط اقتصادية تسعى لتراكم الثروات في أيدي حفنة قليلة في المجتمع على حساب جهد وحقوق أغلبية كاسحة تعمل وتكد من أجل إنتاج تلك الثروات. هذا بالإضافة إلى أنه بداخل الاقتصادات العائلية المدينية والريفية منها، والتي ما زالت موجودة لأسباب لا مجال هنا لشرحها، توجد طرق إدارة جماعية لتلك العمليات الإنتاجية –بأشكال مختلفة- حتى لو كان الهدف منها خلق نوع من التوسع بالمشروعات واعتبارها معاملا في معادلة السوق حتى لو على المستوى المحلي الضيق. وبالتالي فالعمل المبني على التعاون بين مجموعات بشرية تربطها صلات قرابة أو مصالح مباشرة أو غير مباشرة، مسألة ليست بجديدة على الوعي والممارسة الجمعيين للبشر، بما يتضمن ذلك طرق جماعية أيضا للإدارة وتوزيع المنتوجات والعائد منها، بهدف تلبية حاجات المنتجين المنضوين تحت الشكل التعاوني والفئات الفقيرة المحيطة به معيشيا ومحليا. (المزيد…)

book cover egypt2
أيمن عبد المعطي

دراسة ضمن كتابالشباب وجماعات العنف.. رؤى شبابية

أوراق مؤتمر بيروت 22-23 ديسمبر 2015

بالمشاركة مع: عمرو الشوبكي –  محمد العجاتي – محمد الصحبي الخلفاوي – سيزر أوزكان – حازم فؤاد – ياسين بزاز – جورج فهمي – آنا فليتشر – رابحة سيف علام – علي المعموري – جنى نخال – ربى الحلو – حبيبة محسن – جيروم دريفون – بلال الأمين – سميحة الحامدي – مافي ماهر – شريف محيى – سحر مندور – عمر الفصاطوي – كريستينا كازابون – لبيب شائف محمد إسماعيل – بليغ المخلافي – عمر سمير خلف – فؤاد غربالي – سارة سوجار

الناشران: منتدى البدائل العربي للدراسات ومنظمة روزا لوكسمبورغ

تداولت بعض المواقع الإلكترونية خبرا مفاده، أن من بين منفذي الهجوم على نادي القضاة بمدينة العريش المصرية في 24 نوفمبر/تشرين ثان 2015، الذي أودي بحياة قاضيين و4 من عناصر الشرطة وإصابة 10 آخرين، شخص يدعى “عمرو” والملقب من قبل تنظيم “داعش” بـ”أبي وضاح المصري”، يعمل أبوه ضابطا بالقوات المسلحة، وعرف عنه من مقربين بأنه كان من مؤيدي د. محمد البرادعي ومن معارضي الإسلاميين بشدة في السابق. [1] (المزيد…)

 

الإعلان عن السلع ووصفات الطهي والموضات الجديدة عملية لها تاريخ، وقد ظهرت الحاجة إليه بشكل ملح مع نشوء الرأسمالية والصناعة لترويج البضائع المنتجة، وتطور بشكل كبير مع انتشار الصحف والمجلات وإعلانات الشوارع، ثم أصبح هو الموضوع المسيطر بالصوت والصورة مع مطلع الإذاعة وانتشار التليفزيون، حتى أضحى جزءا من نسيج حياتنا اليومي مع ظهور الفضائيات التي تحوي العديد من القنوات على الأقمار الصناعية المختلفة، للدرجة التي باتت فيها الإعلانات هي المعروض الأساسي وبينها فواصل من مشاهد المسلسلات والأفلام والبرامج وبالذات التوك شو التي انتشرت هي الأخرى بشكل كبير وملفت. (المزيد…)

لا يمكن بأي حال إنكار موهبة الفنانة التشكيلية إنجي أفلاطون، ولا درجة نضاليتها وإخلاصها لأفكارها التي لاقت بسببها قسطا من تعسف السلطة وضياع أربع سنوات من عمرها قضتها بين أسوار المعتقلات. ولكن بقراءتي لمذكراتها “من الطفولة إلى السجن” الصادرة عن دار الثقافة الجديدة، بتقديم وتحرير صديقها سعيد خيال، في طبعتها الثانية هذا العام، اكتشفت أن الأمر لا يقف عند هذا الحد، بل يحتاج لبعض المناقشة والتحليل لأفكارها ومواقفها التي اتخذتها منهجا وهدفا لها كعضو في منظمة يسارية ومن ثم أصبحت عضوا قياديا لمنظمة الوحدة بين الشيوعيين المصريين في 8 يناير 1958 التي على إثرها تم القبض عليها مع رفاقها بهدف تصفية الحركة الشيوعية والتقدمية والوطنية كما أطلقت عليها إنجي في المذكرات. (المزيد…)

أيمن عبد المعطي
أبريل- يوليو 2014
نشرت في كتاب (العدالة الاجتماعية: المفهوم والسياسات بعد الثورات العربية)
الناشر: منتدى البدائل العربي للدراسات

عدالة عربي

تقديم

بصرف النظر عما آلت إليه الشعارات التي رفعت في تاريخ الثورات الجماهيرية عبر التاريخ، أو حتى قدرة بعض الساسة على التلاعب بها وتوظيفها لخدمة مشروعات طبقية مغايرة تسعى لاستخدام تحركات الطبقات الثائرة كوقود في معركتها للاستئثار بالسلطة كما فعلت البرجوازية مع الثائرين من العمال والفلاحين في حربها لهزيمة الإقطاع، كانت هذه الشعارات تصبو إلى استرداد الحق في حياة يتساوى فيها البشر في الحقوق والواجبات، حياة سلبت عبر سلسلة تاريخية من الاستيلاءات على السلطة والثروة. فشعارات مثل الحرية، والآخاء، والمساواة، التي صاحبت الثورة الفرنسية ذاتها كانت تعبيرا عن حاجة طبقات فقيرة للتخلص من الانسحاق، وتلتها شعارات أخرى أكثر ملموسية كلما تطورت المجتمعات وأصبحت قضايا الصراع أكثر وضوحا. (المزيد…)