Archive for the ‘عمال وجماهير’ Category

ديفد إل. ويلسون
ترجمة: فريق الترجمة
الناشر: ما العمل؟
المصدر: مونثلي رفيو

يوم 9 أبريل/نيسان عام 1870، كتب ماركس رسالة طويلةً إلى سيغفرد ميير وأوغست فوغت، اثنان من معاونيه في الولايات المتحدة. تطرق ماركس فيها إلى عددٍ من المواضيع، ولكن جل تركيزه كان على «المسألة الإيرلندية»، بما في ذلك آثار الهجرة الإيرلندية في إنكلترا. يبدو أن هذا النقاش شكّلَ أشملَ معالجةٍ قام بها ماركس للهجرة، وإن كانت أبعد ما تكون عن تحليلٍ شامل، فهي تظلُّ مثيرةً للاهتمام بصفتها عيّنةً من تفكير ماركس حول المسألة، أقلُّها في يومٍ من أيام 1870.

ونظرًا للمناظرات الحادّة حول الهجرة، بل والملاسنات اللاذعة مرارًا، الجارية في الولايات المتحدة وأوروبا، إنه لمن المفاجئ أنّ الرسالة إلى ميير وفوغت لم تتلقى إلا قليلًا من الاهتمام من اليسار الحديث. تجاهل مناصرو/ات حقوق المهاجرين/ات، بالتحديد، أفكارَ ماركس حول المسألة، خصوصًا ملاحظته، التي تعكس تقديره لكيفية سير النظام الرأسمالي، أنّ تدفق المهاجرين الإيرلنديين المتلقّين أجورًا زهيدة إلى إنكلترا دفع بأجور العمّال الإنكليزيين بَلَديّي المولد (native-born) إلى الأسفل. واقعًا، اصطف العديد من مناصري/ات حقوق المهاجرين/ات المعاصرين/ات مع الاقتصاديين الليبراليين المُصرّين على أن الهجرة تحسّن فعليًا أجورَ العمّال بَلَديّي المولد. (المزيد…)

تايبور روتار
ترجمة: فريق الترجمة
الناشر: ما العمل؟
المصدر: مجلة جاكوبين

ولَّد كتاب فيفك تشيبر «النظريّة ما بعد الكولونياليّة وشبح رأس المال» (Postcolonial Theory and the Specter of Capital) منذ صدوره في عام ٢٠١٣، العديد من النقاشات العلمية. كما تناول كتابه الجديد «الجدل حول نظريّة ما بعد الكولونياليّة وشبح رأس المال» (The Debate on Postcolonial Theory and the Specter of Capital) هذا السِجال العنيد أحيانًا. (المزيد…)

جوديث أور
ترجمة: نرمين سمير
الناشر: بالأحمر

نادرا ما غابت قضية الإجهاض عن عناوين الأخبار الرئيسية خلال عام 2016؛ حيث تقود النساء مقاومة متنامية غير مسبوقه للهجمات على حقوقهن -المقيدة بالفعل- في الإجهاض. وشهد فصل الخريف الحالي احتجاجات حاشدة في الشوارع في طرفي أوروبا؛ على الشواطئ الغربية في أيرلندا، وفي الشرق في بولندا. وفي الولايات المتحدة الأمريكية هناك خطة لتنظيم مسيرة نسائية مليونية أثناء مراسم التتويج الرئاسي لدونالد ترامب رسميا في يناير احتجاجا على ما تحمله إدارته القادمة من تهديد لحقوقهن الإنجابية.

وأوضح ترامب خلال أول مقابلة يتم إجرائها معه كرئيس منتخب أنه سوف يلتزم بتنفيذ تهديداته بالحد من الحق في الإجهاض. ورغم أنه قد زعم في الماضي دعمه لخيار الإجهاض، تظاهر بعكس ذلك أمام جماعة الضغط المناهضة للإجهاض، والطوائف الإنجيلية من أجل الفوز بأصوات. (المزيد…)

بيري أندرسون
ترجمة: إكرام يوسف
الناشر: بالأحمر

1

 منذ مطلع القرن الواحد والعشرين، شكلت الدول العربية منطقة للتدخل العسكري الغربي لم تعرف مثلها مرحلة ما بعد الحرب الباردة؛ الغزو الأمريكي للعراق، وقصف حلف شمال الاطلسي لليبيا، والقتال بين وكلاء الولايات المتحدة في سوريا، وهجوم دول مجلس التعاون الخليجي على اليمن بدعم من واشنطن. فماذا عن العدو التقليدي؟ لقد اظهر استطلاع للرأي أجريناه أثناء الانتفاضة الثانية حول توازن القوى بين القوميتين، الصهيونية والفلسطينية، عد التكافؤ الفج في اتفاقات أوسلو.[1] فما مدى التغيير منذ ذلك الحين؟ في الضفة الغربية، لا يكاد يكون هناك تغيير يذكر. حيث مثلت الانتفاضة الأولى تمرد جيل جديد من الفلسطينيين، وجاء نشطاؤها من الجامعات المحلية، حيث كانوا حديثي التخرج منها. فنبذوا من بينهم الخانعين الذين كان المحتلون يعتمدون عليهم، وقادوا طوال ثلاث سنوات موجة من المظاهرات الشعبية، والإضرابات، والمقاطعة، ومعاقبة المتعاونين. وأخذت المفاجأة منظمة التحرير الفلسطينية في المنفى في تونس، ولم تشارك في الانتفاضة. وبعد طرد المنظمة من قواعدها في لبنان، وتراجع التمويل من المملكة العربية السعودية والكويت بعد حرب الخليج، أنقذتها أوسلو من ضعفها؛ حيث أعادتها لأجزاء من الوطن، وسط مظاهر احتفالية هائلة. (المزيد…)

جويل بنين

ترجمة ونشر: بالأحمر

تميل التحليلات الغربية للانتفاضات العربية التي اندلعت سنة 2011 إلى التأكيد على دور “شباب الفيسبوك” ووسائل التواصل الاجتماعي أو “منظمات المجتمع المدني”. وترجع أصول هذه الرؤى إلى افتراض أن “تمدُد المجتمع المدني” داخل النظم الأوتوقراطية هو الطريق إلى مقرطة هذه النظم، وهو زعم تختلط الدلائل حول صحته. ولعل التركيز على الحركات الاجتماعية للعمال والعاطلين قبل اندلاع هذه الانتفاضات وأثناءها يوفر لنا مزيدا من العمق التاريخي والفهم الأصيل للأمور التي على المحك. (المزيد…)

unnamed.jpg

أيمن عبد المعطي

أغسطس -أكتوبر 2016

ضمن كتاب: الاقتصاد البديل في المنطقة العربية.. المفهوم والقضايا

ورشة عمل تونس (16 – 17 سبتمبر 2016)

الناشران: منتدى البدائل العربي للدراسات وممظمة روزا لوكسمبورج

مقدمة

تعد إمكانية تدوير الاقتصاد بشكل مجتمعي يعمل بالأساس لتحقيق مصالح جموع المنتجين بعيدا عن مفاهيم شهوة الأرباح، ليست بالجديدة، فقد عاشت المجتمعات البشرية حقب زمنية بطرق إنتاج وتوزيع مشاعية الطابع وذلك قبل ظهور نمط الإنتاج الرأسمالي بكثير، بل قبل أن تظهر الملكية الخاصة نفسها وكل ما صاحبها من أنماط اقتصادية تسعى لتراكم الثروات في أيدي حفنة قليلة في المجتمع على حساب جهد وحقوق أغلبية كاسحة تعمل وتكد من أجل إنتاج تلك الثروات. هذا بالإضافة إلى أنه بداخل الاقتصادات العائلية المدينية والريفية منها، والتي ما زالت موجودة لأسباب لا مجال هنا لشرحها، توجد طرق إدارة جماعية لتلك العمليات الإنتاجية –بأشكال مختلفة- حتى لو كان الهدف منها خلق نوع من التوسع بالمشروعات واعتبارها معاملا في معادلة السوق حتى لو على المستوى المحلي الضيق. وبالتالي فالعمل المبني على التعاون بين مجموعات بشرية تربطها صلات قرابة أو مصالح مباشرة أو غير مباشرة، مسألة ليست بجديدة على الوعي والممارسة الجمعيين للبشر، بما يتضمن ذلك طرق جماعية أيضا للإدارة وتوزيع المنتوجات والعائد منها، بهدف تلبية حاجات المنتجين المنضوين تحت الشكل التعاوني والفئات الفقيرة المحيطة به معيشيا ومحليا. (المزيد…)

بروفات ثورية (2) البرتغال 74 – 1975 ثورة العمال والجنود PDF
بيتر روبنسون
ترجمة أشرف عمر
الناشر وحدة الترجمة – مركز الدراسات الاشتراكية

1- تقديم

تهتم السياسة التي نقرأ عنها في الصحف السائدة، بشكل أساسي، بمناورات الرموز والتيارات البرلمانية، أما عن بقية المجتمع، فلا تلقي الضوء إلا على مرورنا العام على أوراق الاقتراع وصناديقه. تعتمد مثل هذه السياسة على سلبية واستسلام جماهير السكان. لكن ما شهدته البرتغال عامي 1974 و1975 يظهر لنا أن هذه السلبية ليست حتمية على الإطلاق.

تجاوزت أعداد المشاركين في هذا البلد الصغير في المظاهرات النصف مليون متظاهر. في أحياء الطبقة العاملة، تكثّفت النقاشات والجدالات السياسية بين العمال. كان الأطفال ذوي السبعة أعوام على دراية بالأحزاب اليسارية، وجرائدهم، وشارتهم وشعارتهم. والأكثر من ذلك أنهم كانوا قادرين على أن يشرحوا لك لماذا يؤيدون هذا الحزب أو ذاك. ناقش العمال تطورات الأوضاع في فرنسا والبرازيل وإنجلترا والأرجنتين، كما لو كانوا طيلة حياتهم خبراءً سياسيين. كانت ملصقات العصيان المسلح معلنة ومشروعة، وحتى تذاكر الحفلات تتضمن شعارات سياسية مكتوبة عليها.

(المزيد…)