Archive for the ‘فعاليات واحتجاجات’ Category

جويل بنين

ترجمة ونشر: بالأحمر

تميل التحليلات الغربية للانتفاضات العربية التي اندلعت سنة 2011 إلى التأكيد على دور “شباب الفيسبوك” ووسائل التواصل الاجتماعي أو “منظمات المجتمع المدني”. وترجع أصول هذه الرؤى إلى افتراض أن “تمدُد المجتمع المدني” داخل النظم الأوتوقراطية هو الطريق إلى مقرطة هذه النظم، وهو زعم تختلط الدلائل حول صحته. ولعل التركيز على الحركات الاجتماعية للعمال والعاطلين قبل اندلاع هذه الانتفاضات وأثناءها يوفر لنا مزيدا من العمق التاريخي والفهم الأصيل للأمور التي على المحك. (المزيد…)

Advertisements
بروفات ثورية (2) البرتغال 74 – 1975 ثورة العمال والجنود PDF
بيتر روبنسون
ترجمة أشرف عمر
الناشر وحدة الترجمة – مركز الدراسات الاشتراكية

1- تقديم

تهتم السياسة التي نقرأ عنها في الصحف السائدة، بشكل أساسي، بمناورات الرموز والتيارات البرلمانية، أما عن بقية المجتمع، فلا تلقي الضوء إلا على مرورنا العام على أوراق الاقتراع وصناديقه. تعتمد مثل هذه السياسة على سلبية واستسلام جماهير السكان. لكن ما شهدته البرتغال عامي 1974 و1975 يظهر لنا أن هذه السلبية ليست حتمية على الإطلاق.

تجاوزت أعداد المشاركين في هذا البلد الصغير في المظاهرات النصف مليون متظاهر. في أحياء الطبقة العاملة، تكثّفت النقاشات والجدالات السياسية بين العمال. كان الأطفال ذوي السبعة أعوام على دراية بالأحزاب اليسارية، وجرائدهم، وشارتهم وشعارتهم. والأكثر من ذلك أنهم كانوا قادرين على أن يشرحوا لك لماذا يؤيدون هذا الحزب أو ذاك. ناقش العمال تطورات الأوضاع في فرنسا والبرازيل وإنجلترا والأرجنتين، كما لو كانوا طيلة حياتهم خبراءً سياسيين. كانت ملصقات العصيان المسلح معلنة ومشروعة، وحتى تذاكر الحفلات تتضمن شعارات سياسية مكتوبة عليها.

(المزيد…)

بروفات ثورية (1) تشيلي 72 – 1973 العمال والثورة والعسكر PDF
مايك جونزاليس
ترجمة يحيى مصطفى كامل
الناشر وحدة الترجمة – مركز الدراسات الاشتراكية
سبتمبر 2016

1- مقدمة

لم يكف التاريخ عن تذكيرنا دوما بالحقيقة التالية: لا نجاح لأية ثورة اجتماعية دون وجود حزب ثوري يمثل القيادة السياسية لها، ويحمل معه تطلعات الطبقات الصاعدة في هذه المرحلة التاريخية أو تلك، ويضعها قيد التنفيذ من خلال برنامج سياسي واضح قادر على أن يحشد خلفه كل من له مصلحة في نجاح الثورة وهدم العالم القديم.

إلا أن هذا الحزب لا يمكن بناؤه وإرساء أسسه وتمتين قواعده فقط في خضم الثورة ومعمعة الأحداث، فرغم كل ما يتيحه المد الثوري من فرص للحزب الثوري في النمو والانتشار، إلا أن ذلك لا يمكن أن يتم على نحو صحيح إلا من خلال البناء على قلب صلب سابق في تكوينه على اندلاع الثورة نفسها، أي يُبنى وينضج بصبر ودأب في فترات الجزر والتراجع.

وبهذا المعنى تكون الثورة بالنسبة للحزب هي فترة نمو وحصاد لما تم غرسه وإنباته خلال سنوات الجزر في تربة الصراع الطبقي.

(المزيد…)

 ألكساندرا كولونتاي 
ترجمة ضي رحمي 
الناشر وحدة الترجمة – مركز الدراسات الاشتراكية

نُشر هذا المقال في جريدة “البرافدا” البلشفية قبل أسبوع من الاحتفال الأول بـ “يوم التضامن العالمي لنساء البروليتاريا” في الثامن من مارس عام 1913. تميز هذا اليوم في سان بطرسبرج بالدعوة لشن حملة ضد افتقار العاملات للحقوق الاقتصادية والسياسية، ومن أجل طبقة عاملة موحدة بقيادة العاملات اللاتي ينتزعن تحررهن.

ما هو “يوم المرأة”؟ وهل هو حقًا ضروري؟ ألا يُعد هذا تنازلًا لصالح نساء الطبقة البرجوازية، والنسويات وحركة سوفرجت (*)؟ وهل يشكل الاحتفاء به ضررًا على وحدة الحركة العمالية؟ لازالت مثل هذه الأسئلة تتردد في روسيا حتى الآن، على الرغم من أنها لم تعد تُسمع في الخارج، ورغم أن الحياة نفسها قد زوّدتنا بإجابة واضحة وبليغة بالفعل. (المزيد…)

تامر وجيه
9 أغسطس 2014
خماسين

قبل أن نبدأ في استخلاص دروس ثورة يناير، ينبغي أن نميز بين ما كان يمكن أن تحققه الثورة، وما لم يكن ممكنًا أن تحققه؛ بين ما فرضته الإمكانيات الموضوعية، وما فشلنا فيه بسبب أخطاء”نا”. وهذا ما نعنيه بـ”حدود الثورة”: الضرورة الموضوعية التي تضع حدودًا على مساحات المبادرة الذاتي (المزيد…)

2-1

2-2

1-1

1-2