Posts Tagged ‘الثورة المصرية 25 يناير 2011’

بالتأكيد ينبغي على الناقد تجنب الوقوع في فخ التسطيح المخل باستخدام أدوات ومعايير سياسية للحكم على الفن، وأيضا من الصحيح تماما تجنب السقوط في فخ التطرف المقابل بنزع الفن عن سياقه الأوسع السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي، ومثلما لا يجوز ربط مواقف وانحيازات الفنان وفنه بجماليات الفن بشكل ميكانيكي، أيضا لا يصح فصلهما بشكل تعسفي، لأنه ببساطة سيكون علينا وقتها التعامل مع هذا النوع من الإبداع بوصفه بلا رأس أو قدمين، أي أن للفن والأدب مضمون وانتماء وسياق لهم طابع اجتماعي بمعنى أو بآخر، ليسوا بالضرورة سببا في جودته، ولكن لا يمكن فهمه والحكم عليه بشكل عام دون وضعهم في الاعتبار.

لقد آثرت فقط بهذا التصدير التأكيد على أن منير رغم تجربته الفنية الثرية والمتميزة وموهبته الشديدة، هو كباقي الفنانين يحمل فنه تصورات ورؤى للواقع من حوله من حقنا قبولها أو التعاطي معها في أقل تقدير أو رفضها، علاوة على الحق في تقييم مشواره الفني وتحولاته واختياراته لموسيقاه وأغنياته. (المزيد…)

جويل بنين

ترجمة ونشر: بالأحمر

تميل التحليلات الغربية للانتفاضات العربية التي اندلعت سنة 2011 إلى التأكيد على دور “شباب الفيسبوك” ووسائل التواصل الاجتماعي أو “منظمات المجتمع المدني”. وترجع أصول هذه الرؤى إلى افتراض أن “تمدُد المجتمع المدني” داخل النظم الأوتوقراطية هو الطريق إلى مقرطة هذه النظم، وهو زعم تختلط الدلائل حول صحته. ولعل التركيز على الحركات الاجتماعية للعمال والعاطلين قبل اندلاع هذه الانتفاضات وأثناءها يوفر لنا مزيدا من العمق التاريخي والفهم الأصيل للأمور التي على المحك. (المزيد…)

book cover egypt2
أيمن عبد المعطي

دراسة ضمن كتابالشباب وجماعات العنف.. رؤى شبابية

أوراق مؤتمر بيروت 22-23 ديسمبر 2015

بالمشاركة مع: عمرو الشوبكي –  محمد العجاتي – محمد الصحبي الخلفاوي – سيزر أوزكان – حازم فؤاد – ياسين بزاز – جورج فهمي – آنا فليتشر – رابحة سيف علام – علي المعموري – جنى نخال – ربى الحلو – حبيبة محسن – جيروم دريفون – بلال الأمين – سميحة الحامدي – مافي ماهر – شريف محيى – سحر مندور – عمر الفصاطوي – كريستينا كازابون – لبيب شائف محمد إسماعيل – بليغ المخلافي – عمر سمير خلف – فؤاد غربالي – سارة سوجار

الناشران: منتدى البدائل العربي للدراسات ومنظمة روزا لوكسمبورغ

تداولت بعض المواقع الإلكترونية خبرا مفاده، أن من بين منفذي الهجوم على نادي القضاة بمدينة العريش المصرية في 24 نوفمبر/تشرين ثان 2015، الذي أودي بحياة قاضيين و4 من عناصر الشرطة وإصابة 10 آخرين، شخص يدعى “عمرو” والملقب من قبل تنظيم “داعش” بـ”أبي وضاح المصري”، يعمل أبوه ضابطا بالقوات المسلحة، وعرف عنه من مقربين بأنه كان من مؤيدي د. محمد البرادعي ومن معارضي الإسلاميين بشدة في السابق. [1] (المزيد…)

أيمن عبد المعطي
أبريل- يوليو 2014
نشرت في كتاب (العدالة الاجتماعية: المفهوم والسياسات بعد الثورات العربية)
الناشر: منتدى البدائل العربي للدراسات

عدالة عربي

تقديم

بصرف النظر عما آلت إليه الشعارات التي رفعت في تاريخ الثورات الجماهيرية عبر التاريخ، أو حتى قدرة بعض الساسة على التلاعب بها وتوظيفها لخدمة مشروعات طبقية مغايرة تسعى لاستخدام تحركات الطبقات الثائرة كوقود في معركتها للاستئثار بالسلطة كما فعلت البرجوازية مع الثائرين من العمال والفلاحين في حربها لهزيمة الإقطاع، كانت هذه الشعارات تصبو إلى استرداد الحق في حياة يتساوى فيها البشر في الحقوق والواجبات، حياة سلبت عبر سلسلة تاريخية من الاستيلاءات على السلطة والثروة. فشعارات مثل الحرية، والآخاء، والمساواة، التي صاحبت الثورة الفرنسية ذاتها كانت تعبيرا عن حاجة طبقات فقيرة للتخلص من الانسحاق، وتلتها شعارات أخرى أكثر ملموسية كلما تطورت المجتمعات وأصبحت قضايا الصراع أكثر وضوحا. (المزيد…)

تامر وجيه
9 أغسطس 2014
خماسين

قبل أن نبدأ في استخلاص دروس ثورة يناير، ينبغي أن نميز بين ما كان يمكن أن تحققه الثورة، وما لم يكن ممكنًا أن تحققه؛ بين ما فرضته الإمكانيات الموضوعية، وما فشلنا فيه بسبب أخطاء”نا”. وهذا ما نعنيه بـ”حدود الثورة”: الضرورة الموضوعية التي تضع حدودًا على مساحات المبادرة الذاتي (المزيد…)

بقلم: تامر وجيه

8 يوليو 2014

خماسين

بعد ثلاثة أعوام ونصف على اندلاع ثورة شعبية كبرى في مصر، مازال عدد المتبنين للاستراتيجية الاشتراكية الثورية لا يتجاوز بضع مئات. قد يدعو هذا بعض الاشتراكيين إلى الإحباط، وقد يدعو آخرين إلى التساؤل حول الأهمية العملية للمنظور الذي يتبنونه، وقد يدفع فئة ثالثة إلى مزيد من العصبوية احتماء من وحشة العالم بدفء الجماعة المناضلة

في هذا النص نطرح التساؤل حول حاضر ومستقبل الإرث الاشتراكي الثوري في مصر اليوم. نحاول أولا أن نشرح رؤيتنا لعلاقة هذا الإرث بالثورة، وبالثورة المصرية على وجه الخصوص، ثم نسعى ثانيا إلى تقديم تصور أولي لما ينبغي أن يفعله من ينتمون إليه الآن وفي المرحلة المقبلة.

(المزيد…)

آن ألكسندر
ترجمة: وليد ضو
نوفمبر  ٢٠١٣
في الذكرى الثالثة للربيع العربي تقف الثورات عند مفترق طرق. على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة ستستكشف المجلة الشهرية “الاشتراكي” تطورات هذه الثورات الشعبية. آن ألكسندر تفتح هذه السلسلة بتقديم تقييم للحركات العمالية الناشئة في مصر وتونس.
“الثورة البرجوازية الروسية في سنوات 1905-1907… كانت من دون شك ثورة شعبية حقيقية، لأن الجماهير الشعبية، بأكثريتها، فئاتها الاجتماعية السفلى المقموعة والرازحة تحت وطأة الظلم والاستغلال، قد نهضت بشكل مستقل، وطبعت مجرى الثورة بأكمله بطابع مطالبها هي، بطابع محاولتها هي حتى تبني على طريقتها مجتمعا جديدا مكان المجتمع القديم الجاري هدمه”.
(لينين، الدولة والثورة، 1918)

(المزيد…)