Posts Tagged ‘ثورات’

أشلي سميث
ترجمة: أشرف عمر
الناشر: بالأحمر

انبثقت الدولة الإسلامية في العراق والشام من الفراغ وانطلق جماحها لتسيطر على قطاعاتٍ كاملة من العراق وسوريا. ومنذ أن تأسست كدولةٍ أوَّليِّةٍ، أعلنت التزامها بشنِ حربٍ ضد الدول القائمة في المنطقة، بالأخص تلك التي تسيطر عليها الطبقات الحاكمة الشيعية. ليس ذلك فحسب، بل لقد تحدت أيضا الحكم الأصولي السُنِّي في المملكة العربية السعودية. وقد دفع ذلك إدارة أوباما لشن حربٍ جويةٍ لا هوادة فيها على معاقل داعش بُغية الدفاع عن النظام القائم في الشرق الأوسط. (المزيد…)

Advertisements
دان سوين
المصدر: الاشتراكيّة الثورية في القرن الواحد والعشرين
ترجمة: فريق الترجمة
الناشر: مدونة ما العمل؟

طَوَال تاريخ الحركات والأفكار الاشتراكية، جوهر الانقسام هو بين «الاشتراكية من الأعلى» و«الاشتراكية من الأسفل» – هال دريبر

هكذا يجادل كُتيّب هال دريبر «روحا الاشتراكية» المنشور عام 1966. وفيه يميّز دريبر ما بين توجّهين رئيسيّين مختلفين في الحركة الاشتراكية. فـ«الاشتراكية من الأعلى» سيطرت – واستمرت سيطرتها – في القرن العشرين، على شاكِلة الستالينيّة في الشّرق والديمقراطية الاشتراكية في الغرب. هذان الاتجاهان – رغم اختلافهما الظاهر – يتشاركان اعتقادً بأنّ الاشتراكية يُمكن أن تُعطى للناس كمنحة من قِبل واسطة حكومةٍ مناسبة، وبدون المُشاركة الفعّالة مِمّن يعيشون تحت هذه الحكومة. أضاف هال دريبر لهاتين المجموعتين – لربما ظُلمًا لحدٍّ ما – الحركات الأناركية، حيث كان لها تأثيرٌ في حرم الجامعات الأمريكية، لالتزامِهم لنوعٍ ما من بسياسات التمرّد، حيث يمكن لمجموعةٌ صغيرة منظّمة جيدًا أن تأتي بالتغيير عن طريق النشاط النضاليّ المباشر.[*] (المزيد…)

آن ألكسندر
ترجمة: وليد ضو
نوفمبر  ٢٠١٣
في الذكرى الثالثة للربيع العربي تقف الثورات عند مفترق طرق. على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة ستستكشف المجلة الشهرية “الاشتراكي” تطورات هذه الثورات الشعبية. آن ألكسندر تفتح هذه السلسلة بتقديم تقييم للحركات العمالية الناشئة في مصر وتونس.
“الثورة البرجوازية الروسية في سنوات 1905-1907… كانت من دون شك ثورة شعبية حقيقية، لأن الجماهير الشعبية، بأكثريتها، فئاتها الاجتماعية السفلى المقموعة والرازحة تحت وطأة الظلم والاستغلال، قد نهضت بشكل مستقل، وطبعت مجرى الثورة بأكمله بطابع مطالبها هي، بطابع محاولتها هي حتى تبني على طريقتها مجتمعا جديدا مكان المجتمع القديم الجاري هدمه”.
(لينين، الدولة والثورة، 1918)

(المزيد…)

بيتر هوجارث
3 يناير 2013

مستنداً إلى خبرة الثورة الروسية في 1905، طوّر الثوري الروسي ليون تروتسكي نظرية الثورة الدائمة التي وُضعت قيد التنفيذ العملي في موجة 1917 الثورية. وحتى بعد قرن من ذلك الحين، لا تزال هذه النظرية ترشدنا لفهم حدود الحاضر وفرص مستقبل الربيع العربي، بدءاً من التطور المركب واللامتكافئ للرأسمالية، مروراً بالدور المركزي للطبقة العاملة، إلى إمكانيات التغيير العالمي.

أوضح كارل ماركس كيف يمكن هزيمة الرأسمالية وتحقيق الاشتراكية، وكتب عن ضرورة تحقيق مستوى معين من التطور الاقتصادي، وعن نهوض أغلبية الطبقة العاملة القادرة على الإطاحة بالنظام القديم والتي بامتلاكها التطور الاقتصادي والاجتماعي يمكنها بناء مجتمع اشتراكي دائم. في حين اعتقد الكثير من الاشتراكيين في ذلك الحين أن على كل بلد أن يمر عبر مراحل محددة من التطور الاقتصادي والسياسي قبل أن تتمكن الطبقة العاملة فيه من قيادة ثورة اشتراكية. لكن ذلك التصور أدى إلى استنتاج ميكانيكي بأن فقط البلدان المتقدمة، مثل فرنسا وألمانيا وبريطانيا، هي التي ستشهد ثورات اشتراكية مبنية على مستوى تطور الصناعي والاجتماعي لديها.وبناءاً عليه، بالنسبة لكثير من أولئك الاشتراكيين، لم تكن روسيا – ذات النظام القيصري الاستبدادي، والفلاحين الذين شكلوا أغلبية السكان، والطبقة العاملة التي كانت تعد بملايين قليلة – مرشحة بقدر كبير لتشهد ثورة بقيادة الطبقة العاملة. وحتى لينين والبلاشفة اعتقدوا ذلك أيضاً؛ فبينما لا يمكن للطبقة العاملة أن تثق بالبرجوازية وسيكون عليها بالضرورة أن تلعب الدور القيادي في الحركة الثورية، إلا أنها لن تشكل حكومة عمالية بل عليها في المقابل تنفيذ حزمة من الإصلاحات الديمقراطية التي ستمهد الطريق للنضال من أجل الاشتراكية في المستقبل. لكن بناءاً على الثورة الروسية الأولى في 1905، وضع ليون تروتسكي نظرية “الثورة الدائمة” قبل نحو 12 عاماً من الثورة الاشتراكية بقيادة الطبقة العاملة التي تعد روسيا البلد الأول (والوحيد) الذي يشهدها. (المزيد…)

جون مولينو
19 يوليو 2012

الهتاف العربي الذي وُلد من رحم ميدان التحرير في مصر والذى تردد في شوارع “دبلن” – عاصمة أيرلندا – حيث نظم مجموعة من النشطاء تظاهرات في شارع “أكو نيل” أمام السفارة المصرية بأيرلندا تضامنا مع الموجات الثورية العارمة المجتاحه لدول شمال أفريقيا والعالم العربي.

لكن الحقيقة واليقين يكمنا فقط في شوارع مصر وتونس، فمن يريد أن يعي كلمة ثورة فعليه أن ينظر في الشأن المصري والتونسي الذي أعاد الحياة لنظريات ماركس ولينين ولوكسمبرغ وتروتسكي، من خلال التطبيق العملي لمفاهيم الثورة عند كل منهم.

دور الجماهير (المزيد…)

ترجمة هالة أسامة
الناشر وحدة الترجمة – مركز الدراسات الاشتراكية

كان الثامن عشر من مارس عام 1871 بداية كوميونة باريس؛ وهي المحاولة الأولى لتطبيق ديمقراطية العمال، أعادت الكوميونة بطريقة ثورية تمامًا تصميم حياة الباريسيين بشكل جذري مظهرين للعالم لمحة عن قوة العمال والديمقراطية. (المزيد…)

تيس لي آك
ترجمة ضي رحمي
الناشر وحدة الترجمة – مركز الدراسات الاشتراكية

أن تكون على قيد الحياة في فجر هذه الأحداث، فتلك نعمة
أما أن تكون شاباً فقد أدركت الفردوس بعينه!

بهذه الأبيات أخذ الشاعر الإنجليزي ويليام ووردزوورث يصف مشاعر الكثير ممن عاصروا اندلاع الثورة الفرنسية العظمى. بالفعل، كانت الثورة الفرنسية بمثابة فجراً جديداً للإنسانية، وهي واحدة من أهم الأحداث التي شكلت العالم الحديث، حيث نجحت في أن تخلق مجتمعاً جديداً مختلفاً جذرياً. (المزيد…)