Posts Tagged ‘روسيا’

فلاديمير إيلتش لينين
ترجمة: فوّاز طرابلسي
الطبعة الأولى – تموز/يوليو 1979
دار الطليعة للطباعة والنشر – بيروت
ترجم هذا الكتاب عن النسخة الانكليزية من مؤلفات لينين الكاملة، الجزء الثالث، الطبعة الثانية، دار التقدم بموسكو، 1964.

في هذا الكتاب، عيّن المؤلف نفسه هدف البحث في مسألة كيفية تكوّن سوق محلية للرأسمالية الروسية. وكما هو معلوم، فالمسألة مثارة منذ زمن طويل من قبل الدعاة الرئيسيين للأفكار الشعبوية (وأبرزهم السيدان فورونتسوف ودانيالسون) [1]. وستكون مهمتنا هنا تعريض هذه الآراء للنقد. ونرى أنه لا يمكن الاكتفاء من هذا النقد بدراسة الاخطاء والأفكار المغلوطة في آراء خصومنا. ففي الاجوبة على السؤال المطروح، يبدو لي أنه لا يكفي اثبات الوقائع التي تشهد على نشوء وتطور سوق داخلية، ذلك أن اعتراضنا قد يثار بأن الوقائع مختارة اعتباطيا وبأنه جرى اغفال الوقائع المعاكسة. لذا بدت لنا ضرورة أن ندرس كامل عملية تطور الرأسمالية في روسيا، في محاولة لتصويرها بشمولها. وغني عن القول أن مثل هذه المهمة الضخمة تفوق قدرات شخص بمفرده، لولا ادخال عدد من التقييدات، أولها، وكما يشير العنوان نفسه، اننا نعالج مسألة تطور روسيا في روسيا من منظار السوق الداخلية وحدها، تاركين جانبا قضية السوق الخارجية والمعطيات المتعلقة بالتجارة الخارجية. (المزيد…)

Advertisements
فلاديمير إيلتش لينين
ترجمة: فوّاز طرابلسي
الطبعة الأولى – تموز/يوليو 1979
دار الطليعة للطباعة والنشر – بيروت
ترجم هذا الكتاب عن النسخة الانكليزية من مؤلفات لينين الكاملة، الجزء الثالث، الطبعة الثانية، دار التقدم بموسكو، 1964.

بين سجنه في سان بطرسبرغ ومنفاه السيبيري، كرّس لينين ثلاث سنوات (1896-1898) لوضع «تطور الرأسمالية في روسيا». أما جهده الدراسة والتنقيب فأقل ما يقال فيه أنه خارق. خلاله اطلع لينين، اطلاع الباحث الناقد، على أكثر من 500 كتاب ومجموعة احصائية ومجلة ومقالة –باختصار، كل من كتب عن الاقتصاد الروسي. وكعادته، لم يترك هذه المناسبة «الأكاديمية» بدون استغلال في عمله النضالي السري. فمراسلاته العديدة في السجن لأسرته ورفاقه طلبا للكتب والمراجع، كانت أيضا واجهة لمراسلات بالحبر السري تتعلق بأوضاع الحلقات الماركسية المبتدئة تحت راية «عصبة النضال من أجل تحرر الطبقة العاملة» التي كان لينين من مؤسسيها، وقد اعتقل بتهمة الانتماء اليها. وحين صدر الكتاب، في مطلع العام 1899، عرف رواجا ملفتا في أوساط المعارضة الروسية. (المزيد…)

الرهان القومي- أكتوبر 1917 انقلاب أم ثورة اجتماعية؟ مشروعية الثورة الروسية Word
الرهان القومي- أكتوبر 1917 انقلاب أم ثورة اجتماعية؟ مشروعية الثورة الروسية PDF
إرنست ماندل
ترجمة: كميل قيصر داغر
الناشر: دار الالتزام
إرنست ماندل
ترجمة: كميل قيصر داغر
الناشر: دار الالتزام

هل فتحت تصورات لينين التنظيمية الطريق أمام تجاوزات ثورة أوكتوبر والديكتاتورية الستالنيية؟

إن إحدى الأطروحات، التي يشيع تقديمها من جانب نقاد البلشفية، تقول إن التجاوزات التي طرأت منذ عام 1917 –حل الجمعية التأسيسية، الإرهاب، إطالة مدة شيوعية الحرب- ناتجة في التحليل الأخير من تصورات لينين التنظيمية. يمكن أن نلخص هكذا التصورات التي ينسبها هؤلاء المؤلفون إلى لينين، ويعتبرونها مصادر الشر الأخيرة: الثورات “يصنعها” الحزب الثوري، وليس الجماهير. هذا الحزب ينبغي أن يتكوَّن من زمرة ضئيلة العدد من الثوريين المحترفين ممركزة إلى أبعد الحدود. إنه، بذلك، متحرر إلى حد بعيد من رقابة الطبقة العاملة، وهذه الطبقة عاجزة عن الارتفاع إلى مستوى العمل السياسي الثوري، ناهيكم عن بلوغ الوعي السياسي الثوري (1).

(المزيد…)

إرنست ماندل
ترجمة: كميل قيصر داغر
الناشر: دار الالتزام

إن إدانة ثورة أوكتوبر تقوم، في الغرب كما في الشرق، وعلى وجه العموم، على فكرة أن “الانقلاب” البلشفي حال دون مأسسة الديمقراطية وتوطيدها، وأنه أفضى انطلاقاً من ذلك إلى “نظام توتاليتاري”. وبحسب هذا الزعم، كانت الخيار في أوكتوبر 1917، كما في الأسابيع والأشهر التالية، بين الديمقراطية والديكتاتورية.

(المزيد…)

إرنست ماندل
ترجمة: كميل قيصر داغر
الناشر: دار الالتزام

إن حملة اغتياب وتشهير حقيقية بحق ثورة أكتوبر تأخذ مجراها حاليا، في الشرق كما في الغرب. وغالبا ما تأخذ نبرات حاقدة. إنها تقوم على تزويرات تاريخية وخرافات لا تقل إطلاقا عن تزويرات الستالينية وخرافاتها. ومكافحتها ليست أمرا لا بد منه فقط من وجهة نظر علمية وسياسية. إن الأمر يتعلق بعمل سلامةٍ فكري لا غنى عنه. إن القتال لأجل الحقيقة هو أيضا قتال لأجل حد أدنى من الاحتشام في الحياة العامة.

يهم في هذا الفصل الأول، أن نتناول ثلاثا من هذه الخرافات التي نلتقيها في أكثر الأحيان على امتداد الكتابات السجالية المعاصرة. (المزيد…)

ليون تروتسكي
العنوان الاصلى للمقال : خطاب مفتوح الى البروفيسور ب. ن. ميليوكوف كتب فى اغسطس 1905, المصدر : روسيا الثورية، المجلد الثالث، رقم 2 (1990 ), ص ص 224 – 238. ترجمة وتحرير ايان تاتشر عن الروسية – ارشيف ليون تروتسكى على الانترنت. ( الانجليزية )
15 اغسطس 1905
ترجمة: سعيد العليمي

فى اليوم الذى نشرفيه الدستور باقرار قنسطنطين بيتروفيتش بوبيدونوستسيف، شعرت انت سيدى البروفيسور انه من الضرورى ان تخاطب “المجتمع” الروسى. عقدت لك الجريدة التى تخدم قسما من الانتليجنسيا الرسمية المعارضة ندوة. وبالرغم من شعبيتها فاننى لااعتبر جريدة سينوتشستفا { ابناء الوطن } جريدة سياسية ذات نفوذ لها قدر من القوة السياسية الفعلية يظاهرها. ولااظن بحال انك متحدث رسمي عن اى حزب. ولااظن انك، بضغط صوتك، يمكنك ان تدفع الحزب الليبرالى الى طريق يرضيك. بمعنى اخر، انا لااعتبرك قائدا سياسيا. اذ شعرت على الاقل انه من الضرورى ان اتوجه اليك بخطاب مفتوح فاننى افعل ذلك لسبب واحد هو ان افكارك التى تدور حول فكرة المقاومة الاقل تصوغ تحيزا سياسيا لاحق لك فى ان تعتبره ملكيتك الشخصية. واذا لم تكن قد افصحت عنها لقام بذلك غيرك. ولأنه، وانت لن تجادل فى ذلك، حين يهمن نوع من التحيز فى المجتمع سوف نجد دائما بروفيسورا, يجسده، بسلطته العلمية، وسوف نلقى دائما مطبوعة ليبرالية جاهزة لاخفاء انتهازيته الجماعية وراء غطاء السلطة العلمية الفردية لأاحد الأساتذة. هذا فى نظام الأشياء ايها البروفيسور! (المزيد…)