Posts Tagged ‘ماركس’

مايكل براي
ترجمة: عايدة سيف الدولة
الناشر: بالأحمر

بدون إعادة تركيب النقاشات التي شارك فيها، لا يمكننا ببساطة فهم ماركس. إذا بدأنا بالاستماع إلى أصوات أولئك الذين تحدث معهم، يمكننا أن نتوقف عن رؤية ماركس كمصدر لاقتباسات لا نهائية، ونبدأ في النظر إليه بدلاً من ذلك كزميل على طريق مشترك – مسار سار عليه من قبلنا، مشتبكا دائما في حوار، وغالبا في نزاع، مع العديد من معاصريه.”

(المزيد…)

Advertisements
 توماس هاريسون
ترجمة: عايدة سيق الدولة
الناشر: بالأحمر
مترجم عن النسخة الإنجليزية

لقد كانت الرغبة المثلية الجنسية دائما جزءا من حياة البشر. هناك الكثير من الأدلة، وإن لم تكن قاطعة بعد، أن الجاذبية الجنسية بين أفراد من نفس الجنس هي أمر غريزي. ولكن سواء كانت أو لم تكن كذلك، نحن نعلم أنها تتشكل في مرحلة مبكرة من الحياة، وبالتأكيد قبل سن العاشرة.

يمكن بسهولة إثبات سخافة الادعاء بأن المثلية الجنسية تتعارض مع “الطبيعة البشرية” من خلال الإشارة إلى مجموعة واسعة من المواقف تجاه الرغبة الجنسية تجاه أفراد من نفس الجنس في المجتمعات البشرية على مر التاريخ. فعلى النقيض من رهاب المثلية الحديث ما بعد المسيحية نجد مواقف وممارسات اليونان القديمة، وخاصة أثينا. هناك، لم تكن العلاقات الجنسية بين الرجال أمرا مقبولا فحسب، بل وأمرا ممتدح.  لكن، وكما هو الحال في جميع الثقافات، كانت هناك قواعد صارمة تحكم السلوك الجنسي، كما ارتبط الشبق المثلي في اليونان باحتقار  شديد للنساء. (المزيد…)

مايكل روبرتس
نشر المقال في موقع  Left Voice
ترجمة: دينا سمك
الناشر: بالأحمر

في 14 سبتمبر 1867، تمكن كارل ماركس أخيرا من نشر أول مجلد لرأس المال: نقد الاقتصاد السياسي. وكان ماركس قد اعتكف في غرفة القراءة في مكتبة المتحف البريطاني لأكثر من عشر سنوات من أجل تقديم عمله العظيم في الاقتصاد السياسي في ظل ظروف قاسية من الفقر ومرض وموت أفراد من الأسرة بالإضافة إلى الجهد المستمر في محاولة تطوير منظمة أممية عمالية من أجل النضال من أجل العمال ضد رأس المال. (المزيد…)

ديفد إل. ويلسون
ترجمة: فريق الترجمة
الناشر: ما العمل؟
المصدر: مونثلي رفيو

يوم 9 أبريل/نيسان عام 1870، كتب ماركس رسالة طويلةً إلى سيغفرد ميير وأوغست فوغت، اثنان من معاونيه في الولايات المتحدة. تطرق ماركس فيها إلى عددٍ من المواضيع، ولكن جل تركيزه كان على «المسألة الإيرلندية»، بما في ذلك آثار الهجرة الإيرلندية في إنكلترا. يبدو أن هذا النقاش شكّلَ أشملَ معالجةٍ قام بها ماركس للهجرة، وإن كانت أبعد ما تكون عن تحليلٍ شامل، فهي تظلُّ مثيرةً للاهتمام بصفتها عيّنةً من تفكير ماركس حول المسألة، أقلُّها في يومٍ من أيام 1870.

ونظرًا للمناظرات الحادّة حول الهجرة، بل والملاسنات اللاذعة مرارًا، الجارية في الولايات المتحدة وأوروبا، إنه لمن المفاجئ أنّ الرسالة إلى ميير وفوغت لم تتلقى إلا قليلًا من الاهتمام من اليسار الحديث. تجاهل مناصرو/ات حقوق المهاجرين/ات، بالتحديد، أفكارَ ماركس حول المسألة، خصوصًا ملاحظته، التي تعكس تقديره لكيفية سير النظام الرأسمالي، أنّ تدفق المهاجرين الإيرلنديين المتلقّين أجورًا زهيدة إلى إنكلترا دفع بأجور العمّال الإنكليزيين بَلَديّي المولد (native-born) إلى الأسفل. واقعًا، اصطف العديد من مناصري/ات حقوق المهاجرين/ات المعاصرين/ات مع الاقتصاديين الليبراليين المُصرّين على أن الهجرة تحسّن فعليًا أجورَ العمّال بَلَديّي المولد. (المزيد…)

تايبور روتار
ترجمة: فريق الترجمة
الناشر: ما العمل؟
المصدر: مجلة جاكوبين

ولَّد كتاب فيفك تشيبر «النظريّة ما بعد الكولونياليّة وشبح رأس المال» (Postcolonial Theory and the Specter of Capital) منذ صدوره في عام ٢٠١٣، العديد من النقاشات العلمية. كما تناول كتابه الجديد «الجدل حول نظريّة ما بعد الكولونياليّة وشبح رأس المال» (The Debate on Postcolonial Theory and the Specter of Capital) هذا السِجال العنيد أحيانًا. (المزيد…)

عمر الشافعي
الناشر: بالأحمر

ذا نص كتبته قبل سبع سنوات، في صيف 2010، أي عشية الثورة المصرية، في سياق نقاش سياسي داخل مجموعة تنتمي إلى أقصى اليسار المصري هي “تيار التجديد الاشتراكي” بشأن ما ينبغي أن يكون عليه نشاط “التثقيف” في صفوف اليسار الجذري. لم يُنشر المقال وقتها، وأظنه لا يزال صالحًا للنشر. وموضوع المقال هو المنهج الجدلي عند ماركس، وبوجه أخص، “التجريد” كنمط من التفكير يكمن في صميم المنهج الجدلي. وقد قمت بتجريد النص من مقدمته الأصلية المكتوبة في سياق لم يعد قائمًا، وأدخلت بعض التعديلات التي وجدتها ملائمة على خاتمته، لكنني أبقيت على النص عدا ذلك على حاله، باستثناء رتوش قليلة هنا وهناك. وآمل أن يفتح نشره نقاشًا حول المنهج الماركسي وأهمية النظرية في الممارسة الثورية. (المزيد…)

ستيوارت إيسترلينغ
المصدر: إنترناشنال سوشالست رفيو
ترجمة: مدونة ما العمل؟

إنّ الرأسمالية نظامٌ اقتصادي ميّالٌ، في جوهره، إلى الوقوع في الأزمات. وتدفعه قوىً تجعله غير مستقر، وفوضوي، ونازعًا للتدمير الذاتي. هذا الأمر ينطبق عليه اليوم كما انطبق عليه قبل 150 عامًا، حين وصف كارل ماركس ومُعاوِنه فريدريك إنجلز الرأسمالية في «البيان الشيوعي» بأنها مجتمعٌ «أبدع، كما في السِّحر، وسائل الإنتاج والتبادل الضخمة، يُشبه المشعوذ الذي فقد سيطرته على القوى الجهنمية التي استحضرها». (المزيد…)